Background Image
Next Page  9 / 482 Previous Page
Information
Show Menu
Next Page 9 / 482 Previous Page
Page Background

8

تحتل منطقة الرياض موقعاً مميزاً وسط المملكة، بمساحة تقارب 000,573

كم2، وتضم 74 مدينة و3831 تجمعاً سكانياً، ما بين مركز وقرية.

وتتميز المنطقة بتنوع العناصر البيئية فيها، حيث تحتوي تضاريس مختلفة

تمثل هضبة نجد المكون الأبرز فيها، إضافة إلى جبال طويق في الشمال، ووادي

حنيفة، ووداي الدواسر، وهي بذلك تشكل تكوينا جغرافيا متجانسا نسبيا

يحتوي على مجموعة فريدة من النباتات والحيوانات التي تأثرت وما زالت

تتأثر سلبياً بتوسع النشاط العمراني والأنشطة المصاحبة لذلك من أنشطة

صناعية وتعدينية وزراعية ورعي واحتطاب جائر. ويمتد الغطاء النباتي في

المنطقة بأشكال مختلفة من أبرزها التشجير والحدائق والمسطحات الخضراء

ضمن المناطق الحضرية وكذلك المراعي والغابات والروضات والتي تمتد في

الأودية والسهول بالإضافة إلى الغطاء النباتي الذي تمثله المناطق الزراعية

القائمة.

وبالنظر إلى أهمية الغطاء النباتي في النواحي البيئية المختلفة واللازمة لحياة

البشر فقد ظهرت الحاجة إلى استعادته وإعادة تأهيله وتعزيزه بالمزيد من

الجهود في المحافظة على المتوفر وإعادة تأهيل المناطق المتدهورة، بالإضافة

إلى استزراع المزيد من الأشجار والشجيرات والنباتات في المناطق الطبيعية

وبشكل أكثر أهمية ضمن المناطق الحضرية والتوسع في ذلك وفق المحددات

البيئية الموجودة في المنطقة مثل توفر المياه والتربة والمناخ.

الجزء الأول: المقدمة