Background Image
Next Page  14-15 / 134 Previous Page
Information
Show Menu
Next Page 14-15 / 134 Previous Page
Page Background

13

12

áæjóŸGh áµe ≈dE

G ÜÉgƒdG óÑY øH óªfiï«°ûdG ÜÉgP

º∏©dG π«°üëàd

AÓÁôM ≈dE

G ÜÉgƒdG óÑY øH óªfiï«°ûdG IOƒY

ódƒe

وادي حنيفة

سلة من

سل

صور حافزاً طبيعياً لقيام

شكل وادي حنيفة عبر الع

ضان المياه

ضفافه. فقد كان في

البلدات الزراعية على امتداد

سم المطار والذي غالبا ما يكون في نهاية

فيمجراه خلال مو

صدراً للمياه الجوفية

شتاء وبداية الربيع ــ م

صلي الخريف وال

ف

ضات

سب كميات من التربة الزراعية والطمي في الفي

سبباً لتر

و

ساتين

ضات على جنباته، ما جعل الظروف مواتية لقيام ب

والرو

شييد الدور الطينية.

ساهم في ت

النخيل وحقول القمح، كما

سط جبال طويق التي

شمال وو

أكبرمجرى في

يعد وادي حنيفة

ض، وهو

سابقاً وادي العر

سمى

تحده من جهة الغرب. وكان ي

سم من جبال طويق،

ضاً منذ زمن بعيد على ق

أي

أطلق

سم الذي

ال

سم

اما المنطقة التي يخترقها مجرى هذا الوادي فكانت تعرف با

س

سي من قمة قو

سابمجرى وادي حنيفة الرئي

اليمامة. وين

شكل مفاجئ

شرق، ومن ثم ينعطف جنوباً ب

جبال طويق باتجاه ال

سي لهذا

إليه. وقديماً كان المجرى الرئي

ضم

مع 003 رافد ين

آخر هو وادي

الوادي يلتقي في مكان قريب من الخرج بمجرى

شرقاً الى

صر جيولوجي قديم يتجه

سهباء الذي كان في ع

ال

الخليج العربي، وقامت على جنباته لحقاً الطرق التجارية.

أولى البلدات في المنطقة،

ضفاف هذا الوادي العظيم قامت

وعلى

سلامي:

إ

ستوى العالم ال

ؤها على م

صدا

أ

سماء ترددت

أ

ومن بينها

سم الذي

أخير هو ال

العيينة، الدرعية، الخرج، وحجر، وهذا ال

ض».

سم «الريا

ستبدل لحقاً با

ا

سكنت على جوانبه

إلى القبيلة التي

سم هذا الوادي

يعود ا

ضارية

ست مواقع ح

س

أ

قرون عدة وهي قبيلة بني حنيفة، التي

صياغة تاريخ المنطقة، وكان لها مع قبائل

سهمت في

أ

عديدة

سط

صادي في و

سكاني والقت

أكبر في التطور ال

صيب ال

أخرى الن

سطنجد

أن قبيلة بني حنيفة انتقلت من و

الجزيرة العربية. ومع

أن عادت بعد انتهاء

إنها ما لبثت

ضريين، ف

أخي

سيطرة ال

سبب

ب

إعمار المنطقة.

إعادة

شرعت في

تلك الدولة و

صيت اليمامة وبلداتها الزراعية في الجزيرة العربية لما كانت

ذاع

إلى مكة المكرمة، وفي

صلت لوفرتها

صيل، و

تنتجه من غلال ومحا

سلام ثمامة بن

إ

سلام بعد

أهلها ال

سلام دخل كثير من

صدر ال

صلى الله

شيخ بني حنيفة. ولكن عندما توفي النبي

أثال الذي كان

إليهم الخليفة

سير

سلم امتنع بنو حنيفة عن دفع الزكاة، ف

عليه و

إلزامهم بدفع الزكاة

سلمين ل

شاً من الم

ضي الله عنه جي

أبو بكر ر

وحدثت معارك اليمامة التي كان من نتائجها التزام بني حنيفة

شار الدين الحنيف في جميع ربوع نجد،

سلام وانت

ض ال

بفرائ

أن

آن الكريم بعد

ضي الله عنه بجمع القر

أبو بكر ر

أمر الخليفة

و

سقط عدد كبير من حفظته في هذه المعارك.

ضحت

أ

صادية، و

إزدهرت الحياة الجتماعية والقت

بعد ذلك

ش التي فتحت العراق

صادر الجند في الجيو

إحدى م

اليمامة

أفل نجمه في

أخذ ي

إقليم

أن ال

سلامي. غير

إ

شرق ال

س والم

وفار

أحداث التي

ض ال

أموي ولم يعد له ذكر في معر

نهاية العهد ال

تلت تلك الفترة. وربما يعود ذلك لفترات الجفاف والقحط التي

أخذت المور تعود

شر

س ع

ساد

ضربت المنطقة. وبحلول القرن ال

شيئاً. وبرزت خلال هذه الفترة بلدات العيينة

شيئاً ف

صابها

إلى ن

أن الدرعية

ضر مزدهرة. غير

شيقر كحوا

أ

والخرج والدرعية و

آفاق لما مثلته من تغيير

صيتها في ال

كانت البلدة التي تميزت وذاع

أن تكون منطلقاً

ضاري وثقافي للمنطقة، حيث كان مقدراً لها

ح

سي

سيا

ضع الثقافي وال

أثير كبير في الو

صلاحية كان لها ت

إ

لدعوة

صبح

أن ت

سلامي، و

والجتماعي للجزيرة العربية والعالم ال

صمة قوية في الجزيرة العربية.

عا

أة الدرعية

ش

ن

شيرة الدروع من بني حنيفة بلدة لها بالقرب من

أت ع

ش

أن

سط الجزيرة

أن هاجرت من و

سم (الدرعية) بعد

القطيف با

ضريين عليها في القرن الثالث

أخي

سيطرة ال

سبب

العربية ب

ضرة من

شتيتهم للقبائل والحا

سع الميلادي، وت

الهجري/التا

سع الهجري/

صف القرن التا

مناطق نجد وما حولها. وفي منت

سكن حجر

شر الميلادي، دعا ابن درع الذي كان ي

س ع

الخام

اليمامة، ابنَ عمه «مانع المريدي» الذي كان مقيماً في الدرعية

صيبة

شيرته ومنحه غ

إليه بع

شرقي الجزيرة العربية للقدوم

ضفاف وادي

ست الدرعية الجديدة على

س

أ

والمليبيد وبذلك ت

حنيفة عام 058 للهجرة (6441 م)، وكان ذلك في فترة نمو

ساهم في نمو الدرعية على نحو

� ،

شرقي نجد

سكاني كبير في

صف بها

سامات التي كانت تع

سارع، بالرغم من النق

مت

آخر.

من حين ل